البلدان التي سكنها جرير بن عبدالله البجلي

بعض البلدان والأماكن التي سكنها الصحابي جرير البجلي رضي الله عنه


    • نجران : تذكر المراجع أن أبو بكر الصديق رضي الله عنه أرسل جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه عاملاً على نجران في السنة الثالثة عشر للهجرة .
    • منطقة كاظمة وغضي : تذكر المراجع أن جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه بعد معركة (مهران) أستقر وقومه في منطقة كاظمة (وقيل في : غضي) ، وطبقاً للمراجع فأن كاظمة وماجاورها كانت في قديم الزمان منطقة مأهولة وسكناً من مساكن العرب المعروفة ؛ وتصفها المراجع بأنها بلدة تقع في طريق المسافر للحج من بلدة البصرة وماحولها ؛ ويقع فيها قبر (غالب) والد الشاعر الشهير الفرزدق . وفي زمننا الحاضر فأن كاظمة - وأيضاً غضي - تقع ضمن أراضي دولة الكويت الشمالية ؛ وهي ما زالت تعرف بنفس الاسم ، ويقال بأن البجليين الذين في دولة الكويت هم من بقايا قوم الصحابي جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه الذين استوطنوا كاظمة وماجاورها .
    • بلدة همدان (همذان) وتستر : يقول ابن الأثير بتاريخه أن جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه كان عاملاً على بلدة همدان عندما استدعاه علي بن أبي طالب رضي الله عنه إلى الكوفة بعد أن أستقر علي رضي الله عنه بها بعد معركة الجمل الشهيرة . والمراجع تذكر من هذه البلدة أبو الفرج علي بن محمد بن عبد الحميد البجلي الجريري الهمداني ؛ وتضيف بانه من نسل الصحابي جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه ؛ وتقول أن من نسله أيضاً المحدث الحسين بن إدريس البجلي الجريري التستري ؛ وسُمي بالجريري نسبة لجده جرير رضي الله عنه ؛ وسُمي بالتستري نسبة لبلدة تستر الشهيرة بمنطقة الأحواز العراقية (كانت الأحواز حتي عام 1847م جزء من بلاد العراق) ، وبلدة تستر هي التي تذكرها المراجع (أبن حوقل وغيره) بأن أجود أنواع القطن والديباج يأتي منها ؛ وكانت كسوة الكعبة المشرفة تحاك وتعمل ببلدة تستر إلى أن أفتقر السلطان فسقطت عنه تلك الفريضة .
    • الكوفة وقرقيسيا والرقة : يقول الطبري إن جرير كان والياً على قرقيسياء في السنة التي قتل فيها عثمان بن عفان رضي الله عنه ، وكانت له دار (بيت) في الكوفة هدمها علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعدما قام جرير رضي الله عنه بالرحيل إلى بلدة الرقة واعتزاله المشاركة في الصراع الدائر بين علي ومعاوية رضي الله عنهما والذي أنتهي بموقعة صفين .
    • بلدة قديد قرب مكة المكرمة : يقول ابن الأثير أن جرير رضي الله عنه توفي في سنة 51 هـ (وقيل 54 هـ) في بلدة يقال لها (قديد) وهي التي قال عنها الحموي (في معجم البلدان) إنها بلدة قرب مكة المكرمة ، ويُنسب إليها حزام بن هشام بن حبيش بن خالد بن الأشعر الخزاعي القديدي من أهل الرقم . علماً بأن أهل بني مالك البجليين في الحجاز يقولون بأن قبر الصحابي جرير رضي الله عنه موجود عندهم في أحدى قراهم في السراة ؛ وأهل العراق أيضاً يقولون أن قبره عندهم بالعراق . والله أعلم