أعلام النساء

معظم نساء قبيلة بجيلة تعدهم المراجع من نساء العرب الجميلات ، ويتمتعن بشخصية قوية وشجاعة متناهية ، وقد ذكر الطبري بتاريخة بعد إنتصار المسلمين بمعركة (البويب) وصف (عمرو بن بقيلة) نساء بجيلة عندما قال عمرو : هكذا ينبغي لنساء هذا الجيش ! ، وذلك عندما هاجموه بالحجارة والعُمُد معتقدين انه قدم للإغارة عليهم وهم بالصفوف الخلفية للجيش . وتذكر المراجع إنه في يوم القادسية (معركة القادسية الشهيرة) كانت قبائل بجيلة والنخع أكثر قبائل العرب نساء ، فصاهرتم قبائل العرب ، لذلك تُعد قبيلة بجيلة أخوال كثير من القبائل القديمة والمعاصرة ، مثل بنو العنبر من بني تميم ، وعدوان من القبائل المعاصرة وغيرهم .

فمن أعلام نساء بجيلة : أم الحصين الأحمسية البجلية (صحابية) ، أم خارجة البجلية ، أم كرز البجلية ، أميمة بنت الوليد البجلي ، أميمة (آمنة) بنت جرير بن عبدالله البجلي ، أميمة بنت عامر البجلي ، زينب بنت جابر البجلي الأحمسي (صحابية) ، سلمى بنت جابر البجلي الأحمسي ، صخرة بنت الحارث البجلي ، عائشة بنت جرير بن عبدالله البجلي ، عثمة (غنمة) بنت مطرود البجلية .

ترجمة عمرة البجلية المشهورة بأم خارجة

يقول الزركلى (في الأعلام) أم خارجة هي عمرة بنت سعد بن عبدالله بن قداد بن ثعلبة البجلي ، وهي من شريفات النساء في الجاهلية ، ويضرب بها المثل في سرعة الزواج ، وتعد من النسوة اللواتي كانت إحداهن إذا أصبحت عند زوجها كان أمرها إليها إن شاءت أقامت عنده وإن شاءت تركته وذلك لشرفهن وقدرهن . وقد تزوجت نيفاً وأربعين زوجاً ، ومن نسلها بطون قبائل كثيرة . ويقول الكلبي (في نسب معد واليمن الكبير) ان (أم خارجة) هي عمرة بنت سعد بن عبدالله بن قداد بن ثعلبة بن معاوية بن زيد بن الغوث بن أنمار بن أراش من قبيلة بجيلة ، وقد تزوجت نيفاً وأربعين زوجاً ، وولدت في عامة قبائل العرب ، و(خارجة) هو أبنها الذي أشتهرت باسمه . وكانت قبل ذلك عند رجل من قبيلة أياد ففرق بينهما أبن أخيها خلف بن دعج بن سعد بن عبدالله بن قداد البجلي ، فتزوجت برجل من بنو بكر بن يشكر بن عدوان فولدت له خارجة (اسم رجل) ، فكنيت بأسمه وصارت تعرف وتشتهر بأم خارجة البجلية .

ويضيف الكلبي إنها تزوجت عامر بن عمرو بن لحيون البهراني ، وانجب منها (العنبر) وطلقها ، فتزوجت عمرو بن تميم فأنجبت له أسيد والهجيم ، وأحتبس عنده أبن زوجته (العنبر) فنُسب إليه ، وعرف بأسم العنبر بن عمرو بن تميم (أي نُسب لاسم زوج أمه) . ويقول الحسيني (في أسماء القبائل وأنسابها) ان بكر بن يشكر بن عدوان بن عمرو بن قيس ، تزوج بأمرأة من بجيلة فأنجب منها أبنه (خارجة) العدواني ، فعرفت وأشتهرت بأم خارجة البجلية . وقد ورد بالمراجع إن من بطون قبيلة عدوان بطن يقال له (خارجة عدوان) ، وهو بطن منسوب لخارجة بن بكر بن يشكر بن عدوان بن عمرو بن قيس عيلان بن مضر بن نزار العدناني .

ترجمة أم كرز البجلية

أمرأة من بجيلة ورد ذكرها بحديث قيس بن أبي حازم البجلي الأحمسي عندما قال : كانت بجيلة ربع الناس يوم القادسية فجعل لهم عمر ربع السواد فأخذوا سنتين أو ثلاثاً فوفد عمار بن ياسر إلى عمر بن الخطاب ومعه جرير بن عبدالله (البجلي) ، فقال عمر : ياجرير لولا أني قاسم مسئول لكنتم على ما جعل لكم , وأرى الناس قد كثروا فأرى أن ترده عليهم. ففعل جرير ذلك , فقالت أم كرز البجلية : يا أمير المؤمنين إن أبي هلك وسهمه ثابت في السواد وإني لم أسلم ، فقال لها عمر : يا أم كرز إن قومك قد صنعوا ما قد علمت ، فقالت : إن كانوا صنعوا ما صنعوا فإني لست أسلم حتى تحملني على ناقة ذلول عليها قطيفة حمراء وتملأ كفي ذهبا . ففعل لها عمر رضي الله عنه ما طلبت .

ترجمة أميمة بنت الوليد بن عني البجلي

يقول الكلبي (في نسب معد واليمن الكبير) ان أميمة بنت الوليد بن عني (غني) بن أبي حرملة البجلي تزوجها الوليد بن المغيرة بن عبدالله بن عمرو بن مخزوم القرشي ، فأنجبت له أبناءه هشام ، والمغيرة . ويقول الزركلي (في الأعلام) إن الوليد بن المغيرة بن عبدالله بن عمرو بن مخزوم ، هو أبو عبد شمس ، وهو من قضاة العرب بالجاهلية ، ومن زعماء قريش ، وهو والد القائد الشهير (خالد بن الوليد المخزومي) . ويبدو ان (خالد بن الوليد بن المغيرة) هو من زوجة أخرى غير (أميمة) لأن الكلبي لم يذكر (خالداً) من أبناءها . علماً إن جدة خالد بن الوليد لأبيه ، هي صخرة بنت الحارث بن عبدالله البجلي . ويذكر صاحب كتاب أنساب الأشراف إن عمار بن ياسر العنسي كان حليفاً لبني مخزوم ، فعندما ضربه عثمان بن عفان (رضي الله عنه) ، قال هشام بن الوليد بن المغيرة : يا عثمان أما علي بن أبي طالب فاتقيته وبني أبيه ، وأما نحن فاجترأت علينا وضربت أخانا حتى أشفيت به على التلف ، أما والله لئن مات لأقتلن به رجلا من بني أمية عظيم السرة ، فقال عثمان (رضي الله عنه) : وإنك لها هنا يا بن القسرية ، فقال هشام فأنهما قسريتان ، وكان رد هشام فيه تفاخر إن أمه وجدته قسريتين من بنو قسر من بجيلة .

ترجمة أميمة بنت عامر بن مالك البجلي

هي بنت عامر بن مالك بن عامر بن عمرو بن ذيبان بن ثعلبة البجلي ، وأخت أبي أراكة البجلي صاحب دار أبو أراكة الشهيرة بالكوفة ، وقد تزوجها سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص فأنجبت له : رملة ، وأم عثمان ، وأميمة . ويقول صاحب كتاب نسب قريش : رملة بنت سعيد بن العاص تزوجها خالد بن عقبة ثم طلقها ، فخلف عليها يزيد بن معاوية بن أبي سفيان . أما أم عثمان بنت سعيد فتزوجت خالد بن عمرو بن عثمان بن عفان ، فولدت له سعيد بن خالد ورملة ، ثم خلف عليها عبد الله بن يزيد الملقب بالأسوار ، فولدت له أبا سفيان وأبا عتبة . وأختها أميمة بنت سعيد تزوجها محمد بن عثمان بن محمد بن عثمان بن محمد بن أبي سفيان .

ترجمة صخرة بنت الحارث بن عبدالله البجلي

يقول الكلبي إن أسمها : صخرة بنت الحارث بن عبدالله بن عبادة بن علي بن فيس بن إياد بن معاوية بن أفرك بن نذير بن قسر بن عبقر بن أنمار البجلي ، وهي التي تزوجها المغيرة بن عبدالله بن عمرو بن مخزوم القرشي ، فأنجبت له أبناءه الوليد ، وعبد شمس . ويقول الزركلي (في الأعلام) إن الوليد بن المغيرة بن عبدالله بن عمرو بن مخزوم ، هو أبو عبد شمس ، وهو من قضاة العرب بالجاهلية ، ومن زعماء قريش ، وهو والد القائد الشهير خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي . وصخرة بنت الحارث بن عبدالله البجلي ، هي جدة خالد بن الوليد لأبيه ، وأيضاً أحدى زوجات والده (الوليد بن المغيرة المخزومي) أميمة بنت الوليد بن عني (غني) بن أبي حرملة البجلي السابقة ترجمتها .